تعرف على مطعم ولاونج بلاي

ابدأ بالرقم واحد

تعرف على مطعم ولاونج بلاي

سرعان ما أصبح مطعم ولاونج بلاي أحدث وجهة مفضّلة لدى سكّان مدينة دبي، مستقطباً حشداً ذوّاقاً وراقياً لا ينفكّ ينبهر بديكور بلاي الذي لا تشوبه شائبة وبأطباقه منقطعة النظير. فقد ابتكر بلاي تجربة طعام لا مثيل لها، واصطحب ضيوفه إلى عالم مسلٍّ من التعبير والإبداع من خلال تصميمه الداخلي الفريد وقائمته الاستثنائية.

 

وقّعت شركة غتسيريليا الرائدة في عالم التصميم، التي أسّسها غريغوري وألكساندر غتسيريليا، ديكور بلاي الفاخر. تضمّ الشركة فريقاً عالمياً من المهندسين المعماريين والمصمّمين ومنسّقي الحدائق والمستشارين، فذاع صيتها في عالم التصميم. تستند الشركة إلى بحوث وممارسات مكثّفة وتنتهج فلسفة شاملة تجاه التصميم، ولا تنفك تركّز على المواصفات العملية والاستدامة والفهم العميق لاحتياجات المساحة. ودائماً ما تلقى مشاريعها أصداء رائعة، كيف لا وهي تركّز على أجود المواد وتتحلّى بشغف في التصميم. ومن بين أهمّ مشاريعها التي لاقت الثناء نذكر فنادق ومنتجعات نيكي بيتش، ومطعم كوكتو، ومطعم سوسايتي بيسترو أند واين لاونج، ومطعم سلطان ابراهيم جونيه، إلى جانب عدّة مكاتب ومساكن خاصة.

تطالع الضيوف الأضواء الفاخرة عند دخول أبواب بلاي الجميلة، فتلفّهم بأجواء مفعمة بالحياة من الأشكال والخطوط والانعكاسات الناعمة المستوحاة من أفق مدينة دبي الذي يتجلّى في ديكور بلاي الفريد من نوعه.

 

المدخل الداكن والمزيّن بالمنحوتات واللافت هو أول عنصر يحدّد عنوان ديكور هذا المطعم، إذ يكشف بلاي شيئاً فشيئاً عن نفسه ويدلّ الضيوف إلى مساحة لا تشبه غيرها لتناول الطعام. ويجسّد بلاي من خلال شبكته الجرافيكية انعكاس دبي، مدينة الأضواء الشرق أوسطية، فيستحضر طاقة هذه المدينة العالمية من خلال تفاصيل تصميمه. تكمّل النوافذ الملفتة التي تمتدّ من الأرض حتّى السقف بمحاذاة قاعة الطعام التصميمَ الداخلي وتسلّط الضوء على الصلة بين التصميم والواقع، فتحمل الضيوف إلى هذا العالم المرح من الفخامة الحديثة والتجارب المعاصرة.

 

وفي معرض التفسير، قال غريغوري غتسيريليا: "لدى دخول بلاي، يجد الضيوف أنفسهم في هذا العالم المسلّي، عالم من السحب والأحلام، من الأضواء، من ذرّات الذهب، عالم مغاير تماماً جاء ثمرة كل عنصر تصميم حتّى يخال إلينا أنّه ولد من حلم أزلي".

 

أمّا المشرب، فصُمّم لتخصيص قاعة مريحة للضيوف ليستمتعوا بأمسيتهم ويشبعوا نظرهم بمناظر البحر من مقاعدهم المطلة على قاعة الطعام الآسرة. ولا تقلّ المنضدة الرئيسية عنه شأناً، فهي تجسّد عناصر التصميم الحديثة ونمط الآرت ديكو الخاطف للأنفاس الذي ينير المنضدة ويضفي عليها طاقة مفعمة بالحياة لتكون نواة هذا العالم المسلّي.

 

وعند الغوص أعمق في قاعة المطعم، نرى مفهوم بلاي برمّته يكتمل بطريقة متماسكة وأنيقة، مانحاً معنى جديداً لتجربة الطعام الحقيقية. فمنطقة كبار الشخصيات المهيمنة على المكان مليئة بالقطع الأنيقة وقطع الآرت ديكو، وفيها مقاعد مريحة، وسقف منحوت، وجدران زاخرة بالطاقة، ومساحة وافرة للضيوف، إلى جانب مواد عاكسة تجتمع لتحوّل بلاي إلى عالم فاخر وراقٍ. هذا المطعم كامل الأوصاف، فيشعر نخبة النخبة في دبي وكأنّهم في منزلهم في هذا المكان المرح والمبهر.

كما يضفي التلاعب بين الأضواء والأشكال على هذه المساحة أجواء استثنائية رسمتها عين فنية موهوبة، فجاءت النتيجة مكاناً ينبض بالحياة كالمدينة التي تأويه. واجتمعت المواد الفاخرة، والتصميم الحديث، والمساحة الانسيابية، وتنظيم المقاعد حيث لا يشعر أيّ من الضيوف بأنّه لوحده، وترتيب الخدمات بطريقة لا تزعج الضيوف وتسهّل المرور، اجتمعت كل هذه التفاصيل بطريقة سلسة ورسّخت بلاي كمكان لا يقتصر على مطعم أو صالة طعام فحسب، بل عالم مثالي من التعبير الإبداعي الذي يجعل منه تجربة طعام كاملة متكاملة.

أوقات العمل:

المقهى واللاونج: من 6 مساءً حتى 3 فجراً

المطعم: من 7 مساءً حتى 1 بعد منتصف الليل

الموقع: الطابق 36، فندق إتش، 1 شارع الشيخ زايد، دبي

للحجوزات:  info@playrestaurants.com

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus