5 وجبات مثالية لفطور صحي

كلمات مفتاحية :

نقدم لك في هذا الدليل مجموعة من الأطعمة الصحية قليلة السعرات الحرارية التي تساعدك في نظامك الغذائي لتقليل الوزن.

1-  الزبادي اليوناني: 

تعتبر سلطة الزبادي اليونانية واحدة من وجبات الفطور الصباحية منخفضة السعرات الحرارية حيث أنها لا تحتوي على دهون ويتم اعدادها من خلال إضافة اللوز أو التوت أو الفواكه عالية الألياف إلى الزبادي كما يمكن تناول هذه الوجبة الصحية بعد الظهيرة.

2-  عصير الفواكه

إذا كنت ممن يتخطون وجبات الافطار فهذا النوع مناسب جدا لك لتتناوله أثناء ذهابك إلى العمل أو على مكتبك في الصباح حيث يمكنك تناول عصير لأي فاكهة طازجة من اختيارك.

3-الشاي الأخضر والبيض: 

إذا كنت تتبع نظاما غذائيا صارما ومع ذلك لا تفقد إلا كيلوجرامات قليلة فهذا الإفطار هو المناسب لك استبدل القهوة أو شاي الصباح بفنجان من الشاي الأخضر الذي يؤدي إلى تحسين التمثيل الغذائي الخاص بك ومن ثم تستطيع فقدان الوزن كما أن تناولك 2 بيضة بدون خبز يمدك بالمواد الغذائية بدون سعرات حرارية كبيرة.

4- الحبوب

إعداد وجبة من الحبوب لا يستغرق دقيقة حيث توجد أنواع متعددة من هذه الحبوب المخصصة للافطار فقط تأكد أن النوع الذي تستخدمه يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون ونسبة مرتفعة من الألياف فالأطعمة الليفية تساعد على فقدان الوزن لأنها تزيد من التمثيل الغذائي ويمكنك إضافة الفواكه الطازجة إلى وعاء الحبوب الخاص بك واستبدل السكر بالعسل الأبيض.

5- دقيق الشوفان: 

يعتبر دقيق الشوفان من ضمن الوجبات الليفية التي ينصح بها وتحسن عملية الهضم خلال اسبوع وتستطيع ملاحظة التغيرات في جسمك خلال اسبوع لأن الشوفان يحسن البشرة والشعر.

رئيس تحرير, ومن مؤسسي موقع ANAMAN ، مهتم بالكتابة عن كل ما يهم الرجل ، وبالأخص في المواضيع المتعلقة بتطوير الذات وتحسين المظهر والاهتمام بالصحة واللياقة البدنية

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus

سيزاري باشيوتي يطلق مجموعته الجديدة من الصنادل الإماراتية

ينطلق المصمّم الإيطالي الرائد للمنتجات الجلدية وسلع الرفاهية من اهتمام فائق بتلبية احتياجات العملاء، وهو ما دفع بالدار إلى توسيع مجموعتها من الصنادل خصيصاً للسوق

طرق تمكنك من الوقاية من مرض السكري

إن مرض السكري أو القاتل الصامت كما يسميه بعض الأطباء بدأ ينتشر بين الشباب وبمعدلات كبيرة ومقلقة ، ومما لاشك فيه أن الوقاية خير من العلاج ، ويجب علينا دائما الاهتمام