كمال مسلّم لموقع ANAMAN: الموسيقى العربية تعيش حالة فوضوية

أعلنت العلامة التجارية الأسطورية للنظارات الشمسية راي بان "Ray Ban" عن الفصل الأخير من منصّتها للاتصال الإعلامي Never Hide، وهي حملة #Campaign4Change.

 

وتستعرض هذه الحملة الجديدة النزعة المتمرّدة لروح Never Hide، والتي تعد في الأساس جوهر العلامة التجارية راي بان "Ray Ban"، لتثري الحياة بأفراد مُلهمين كروّاد ومبدعين، بل جريئين في كل يوم من حياتهم، والأهم من ذلك، استعدادهم لإحداث تغيير ما.

 

ولتعزيز أصداء هذه الحملة في شتى أنحاء المنطقة، وجّهت راي بان "Ray Ban" ـ الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـ دعوة لمجموعة من السفراء الذين يُجسّدون روح Never Hide، وذلك لسرد تجاربهم التي يؤمنون بها للتغيير، ومشاركتها عبر حملة #Campaign4Change.

 

والتقينا بأحد هؤلاء السفراء، وهو كمال مسلّم، ليتحدث إلينا عن تجربته مع راي بان "Ray Ban"، وماذا يعني أن تكون جزء من صناعة الموسيقى اليوم.

 

كيف دخلت إلى عالم الموسيقى؟ وما الذي ألهمك لذلك؟

عندما كنت في الثالثة من عمري، اشترى لي والداي أول بيانو لي. وطوال طفولتي، كنت دائماً ما استمع إلى تسجيلات والدتي في المنزل، من أغاني البوب في السبيعينيات إلى الفلامنكو والموسيقى العربية الطربية. وبدأت أتعلم العزف على الجيتار وأنا في التاسعة من العمر، ثم طوّرت من مهاراتي في المدرسة الثانوية عندما انضممت إلى فرقة المدرسة. وبعدما حصلت على شهادة الماجستير، والعمل لمدة ثلاثة أعوام كمهندس معماري، اكتشفت أن الموسيقى هي عشقي الحقيقي والأول وقبل كل شيء، وقرّرت أنني أرغب في التركيز على الموسيقى كلياً. وقمت بتغيير مساري المهني في العام 1999 لأصبح فناناً ومنتجاً موسيقياً.

 

هل تعتقد بأنك نجحت في تحقيق أحلامك وبلوغ أهدافك؟

لا أظن أن الأحلام لها حدود، ولكن نعم؛ لقد حققت بعضاً من أحلامي وأهدافي. إلا أنه ومنذ تغيير حياتي المهنية، لمست حقاً الجوانب الجميلة والقاسية لهذا المجال. وفي نهاية المطاف، أعتقد بأن الأمر كله يتعلق بالطريق الذي تقطعه وليس الهدف بحد ذاته. فإذا وضعنا أهدافاً ولم نستمتع بالطريق، فإننا سنهدر حياتنا لا محالة. ويمكنني القول إن قراري بجعل الموسيقى عملاً بالنسبة إلي قد جعل مني شخصاً سعيداً. إنني فخور بما حققته في عالم الموسيقى، لكنني مسرور أكثر بالطريق الذي قطعته حتى أصل إلى هناك.

 

كيف تصف الموسيقى في الوطن العربي هذه الأيام؟

تعيش الموسيقى في الوطن العربي في أوقات مختلطة. وقد بدأت هذه الفترة الفوضوية مطلع التسعينيات عندما غيّرت التقنيات الجديدة وجه صناعة الموسيقى حول العالم. ومنذ ذلك الحين، تم تطبيق هذا النهج بصورة فوضوية جداً في الوطن العربي. إن سهولة تسجيل مقطع موسيقي اليوم، من أجل إنتاج ما يسمى "الموسيقى التجارية"، منح الجميع (وبدون أي ثقافة موسيقية) الأدوات اللازمة لمحاولة إنتاج القطع الموسيقية. وتهيمن هذه الموسيقى التجارية اليوم على الأسواق، وعلى عقول المستهلكين. ففي البداية، كان الناس يفرّقون ويفكرون بأن هذه القطعة الموسيقية ذات جودة رديئة. ولكن مع مرور الوقت، ومع انخفاض إنتاج "الموسيقى الجيدة"، بدأ ذوق المستهلكين يتناسب مع ما يتم إنتاجه. إن المستهلكين اليوم يحصلون على نوع واحد من المنتج، وهو ما يجدونه اليوم على الأرفف. ولقد حرصت على محاربة هذا منذ بداياتي.

 

 

ما هي الرسالة التي ترغب في إيصالها للجمهور؟

الاستماع إلى الموسيقى الجيدة. وعدم اختيار الموسيقى التجارية أو الشائعة فقط. توجه إلى محل الموسيقى، واقضي وقتاً بالاستماع إلى الموسيقى من مختلف الأنواع والعصور. نمّي معرفتك وذوقك بما يدور في عالم الموسيقى. استمع إلى الموسيقى من أقاصي البلدان النائية، فهناك موهبة جديدة في كل مكان. لقد أنعم الكون بموهبة الموسيقى لكثير من الناس الذين يقدّمونها بأساليب جميلة في شتى أنحاء العالم. سوف تكتشف ما يذهلك فعلاً!

 

هلا أخبرتنا المزيد عن حملة راي بان "Ray Ban"؟

تستعرض الحملة الإعلامية الجديدة النزعة المتمرّدة لروح Never Hide، والتي تعد في الأساس جوهر العلامة التجارية راي بان "Ray Ban"، لتثري الحياة بأفراد مُلهمين كروّاد ومبدعين، بل جريئين في كل يوم من حياتهم. إننا نقوم بمشاركة تجاربنا الخاصة للتغيير #Campaign4change، وبإلهام الآخرين لمشاركة تجاربهم مع العالم. ولقد عملت مع عازف الدي جي، موستين ريشمولر، لإنتاج موسيقى تجمع بين الثقافات. وتعاونّا على إنتاج قطعة موسيقية فريدة تمزج بين الموسيقى الإلكترونية والمميزة جداً لموستين مع ألحاني الأصيلة. إن الأمر كله يتمحور حول دفع القيود بإبداع وبحس موسيقي. وكانت النتيجة عبارة عن لحن موسيقيى مختلف كلياً. وببساطة، كان الهدف أن نتميّز عن الحشود العامة.

 

لماذا أردت أن تشارك في الحملة؟

بدأ الأمر برمّته عندما أخبرني فريق راي بان "Ray Ban" بأنه تم اختياري لحملة هذه السنة. لقد سررت كثيراً بالتواصل مع راي بان "Ray Ban"، حيث أنني أحب العلامة التجارية، ولطالما ارتديت نظاراتها منذ سنوات المراهقة - بما يزيد الآن عن 25 عاماً. إن التعاون مع علامة تجارية دولية ومشهورة كهذه يعد أمراً مذهلاً للغاية سواء على الصعيد المهني أو الإبداعي. إن شعار حملة التغيير Never Hide هو تماماً ما كنت أسعى وراءه ويُجسّد أسلوبي في الحياة وفي الموسيقى.. حرية التعبير!

 

ماذا يتوقع الناس أن يروا خلال الحملة؟

سوف يشارك سفراء راي بان "Ray Ban" المُختارين بدقة متناهية في بعض المبادرات المثيرة التي تتواصل مباشرة مع هؤلاء الأشخاص الذين يقدّرون جوانب الإبداع والتفرّد في كل ما يقومون به ـ- سواء كان ذلك في الموسيقى، أو الفن، أو الأزياء.

 

من أين يمكن للناس تنزيل المقطع الموسيقي، وماذا يسمى؟

سيتوفر اللحن الموسيقي إلى الجمهور العام كملف صوتي يمكن تنزيله مجاناً، ويُسمى "Mixed4changed".

 

كيف يمكن لقرائنا المشاركة؟

الجميع مدعو للتسجيل في حملة Order of Never Hide، والبدء بالتغيير مع #Campaign4Change، وإيصال رسالتهم إلى العالم، وأيضاً الفوز برحلة من العمر إلى نيويورك.

 

وسيتم الاحتفال بالفائزين خلال حفل حصري تقيمه راي بان "Ray Ban" في نيويورك خلال شهر أكتوبر المقبل، كما ستعرض مشاركاتهم عبر #Campaign4Change في "تايم سكوير" أثناء اليوم نفسه. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني Ray-Ban.com للتسجيل ومشاركة تجربتك مع حملة #Campaign4change. 

كلمات مفتاحية
رئيس تحرير, ومن مؤسسي موقع ANAMAN ، مهتم بالكتابة عن كل ما يهم الرجل ، وبالأخص في المواضيع المتعلقة بتطوير الذات وتحسين المظهر والاهتمام بالصحة واللياقة البدنية

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus