ساعة Divers Sixty-Five من أوريس

أسرت Oris Divers Sixty-Five الكلاسيكية مُخيلة مقتني الساعات في ظرف وجيز منذ إطلاقها العام الماضي. والآن أضافت أوريس إصدار الساعات المزودة بقرص فضي إلى هذه المجموعة المتألقة، لتعكس الإشعاعات البراقة العاكسة لسطح المحيط.

كانت مجموعة Divers Sixty-Five  أول مجموعة يتم إحياؤها في عام 2015 محاكية لتصميم ساعة الغواصين الذي ابتكرته شركة أوريس لأول مرة عام 1965 في فترة الستينات، تم إدخال العديد من التحسينات البارزة على أجهزة الغوص تحت الماء بفضل أشخاص أمثال جاك كوستو وهانس هاس وكريستيان ج. لامبرستن. وقد حظيت العدادات الموثوقة تحت الماء بنفس الأهمية، حيث كان من المعتاد استخدام هذه الساعات في قياس أزمنة الغوص أثناء مغامراتهم في أعماق البحار الصامتة. ولقد أُبرمت شراكة أوريس، إحدى الشركات الرائدة في تصنيع ساعات الغواصين، خلال هذه الحقبة.

وتحمل الساعة التي أعيد بعثها من الماضي العديد من السمات المميزة التي كانت تتميز بها الساعة الأصلية في حقبة الستينات. فبدءً من علبتها الخفيفة وإطارها المثبت الرشيق، إضافة إلى نافذة عرض التاريخ على هيئة شبه منحرف، تعتبر Divers Sixty-Five تكريما صادقا للابتكارات التي شهدتها هذه الحقبة.

لكن هذا لا يعني أنها ساعة غابرة، بل إنها أبعد ما تكون عن ذلك، حيث قامت أوريس بتحديث مواد تصنيعها وزودتها بمحرك عصري أوتوماتيكي عالي الأداء، تماشيا مع المعايير المتبعة في عالم صناعة الساعات المثيرة في القرن الحادي عشر. وتتميز الساعة بعلبة من الفولاذ المقاوم للصدأ يبلغ قطرها 42 مللم، وإطار دوار أحادي الاتجاه مغطى بطبقة خفيفة من الألمنيوم الأسود، ومزود بزجاج مقوس على شكل فقاعة مصنوع من الزفير يحميه طلاء داخلي مضاد للانعكاس. كما تضم الساعة عقارب ومؤشرات ساعات محشوة بمادة سوبرلومينوفا بدلا من مادة الترتيوم التي تم استخدامها في الستينات من القرن الماضي.

وقد ضمت تلك المجموعة الأصلية الصادرة في حقبة الستينات طرازا مزودا بقرص فضي اللون، هذا اللون الذي تعود إليه أوريس الآن من جديد لتضفي نبرة بحرية على التصميم الجمالي والعملي والفعال لمجموعة Divers Sixty-Five.

هذا ويعرض أحدث إصدارات Divers Sixty-Five بثلاثة خيارات من الأسورة المختلفة. سوار مطاطي أسود اللون بلمساته المنسوجة، مستوحى من حقبة الستينات، بينما يجعل السوار الفولاذي المقاوم للصدأ المصقول والمحاكي في تصميمه لسابقه العائد لحقبة الستينات، بما في ذلك المسامير مدورة الرأس التي تثبت الأجزاء معا؛ أما السوار الجلدي الكلاسيكي الداكن اللون فيضفي على الساعة خاصية تعدد الاستخدام، فهي تستعمل في المنزل وعلى البر كما في البحر أيضا.

وتكتمل الإطلالة الكلاسيكية للساعة من خلال الدرع المنقوش على غطاء العلبة، وهو شعار أوريس التاريخي الذي يعود إلى حقبة الستينات.

يضفي القرص الفضي على ساعة  Oris Divers Sixty-Fiveالجديدة هالة من النعومة تصل حد الإغراء على واحدة من أشهر ساعات الغواصين في عالم صناعة الساعات في العامين الماضيين. 

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus

محافظ مميزة من رودرر

كشفت رودرر، الشركة المصنعة للسلع والاكسسوارات الجلدية الفاخرة الحصرية ومقرها دبي، عن مجموعة من مَحافظ فاخرة الصنعة بتقنية حجب RFID التي تحافظ على بطاقاتك الائتمانية