حلاقة رطبة أم كهربائية.. أيهما تفضل؟

تقول الدراسات إننا ننفق 35 يوما من حياتنا في الحلاقة، فطقوس الصباح للرجال لابد أن تبدأ بحلاقة الذقن، سواء بماكينة عادية مع الماء، أو بماكينة كهربائية.

وخلال السطور التالية نستعرض أبرز طريقتين للحلاقة، الحلاقة العادية أو بالكهرباء.

الحلاقة الرطبة

الحلاقة بالموس مع الماء الدافئ تشعر صاحبها بانه يتخلص من كل شعرة في وجهه، وتحقق نتائج مبهرة، كما أن تطور أدواتها، حتى وصلت ماكينة الحلاقة بها الى خمس شفرات، يجعلها أفضل من أي وقت مضى.

فخامة الذهاب لمحل الحلاقة، مع رغوة الصابون المنعشة، مع كريم حلاقة ناعم ومنعش، كل هذا ترفا حقيقيا يشعر به من يحلق بشكل عادي، كما أن توافر أدوات الحلاقة في منزلك، يجعل لك خصوصية كبيرة تشعرك بالراحة والترف.

علاوة على ذلك فالحلاقة بالموس يزيل الطبقة العليا من الجلد، ما يوفر رطوبة ونعومة أكبر لوجهك، وتنفيس لمسامه وخلاياه.

وتتمثل سلبيات تلك الحلاقة في تصاعد التكاليف، بتغيير الامواس، بالإضافة للجراح التي قد يصيبك أثناء الحلاقة، وتهييج الجلد الحساس، ولهذا لابد أن يتوافر لديك منتجات لحماية البشرة الحساسة.

الحلاقة الكهربائية

الحلاقة باستخدام عمالقة التكنولوجيا براون وفيليبس، تعالج أصعب اللحي، وهي أسرع وأكثر راحة، فخلال بضع دقائق تقوم بما يمكن أن تقوم به بالماكينة العادية في نصف ساعة.

في الوضع الطبيعي لابد من الحلاقة بشكل جاف، لكن مع تطور الماكينات أصبح بالإمكان الحلاقة مع الماء، ما يخفف الشعور بالألم، والجمع بين مزايا الطريقتين، بالإضافة إلى القدرة على السيطرة على طول الشعر من خلال درجات الماكينة الكهربائية.

ومن أبرز عيوب تلك الحلاقة التكلفة العالية لشراء ماكينة حلاقة كهربائية والتي تصل إلى 250 استرليني، وإن كانت تستمر لمدة شهور، لا مجال للخطأ أو العبث بها، فأي خطأ بها، يعني ضياع 250 استرليني.

الخلاصة: أن كلا الطريقتين مميزتين وبهما بعض العيوب، ويحدد اختيارك عدة عوامل ابرزها بشرتك، وميزانيتك وإطارك الزمني.

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus