حقائب ظهر من جيڤنشي

تسلّم ريكاردو تيشي مسؤولية ملابس "جيڤنشي" الرجالية عام 2008، ومنحها هوية جديدة بالتزامن مع الملابس النسائية، التي تولّى إدارتها الإبداعية منذ العام 2005.

أصبح لأسلوب رجل "جيڤنشي" الآن هوية فريدة يسهل التعرّف إليها فوراً، فهو قوي لكن راقٍ، ومتمدّن، وشاعري، ومفعم بالرجولة، وأنيق ورياضي.

أمّا في مجموعة الأكسسوارات، فتتجلّى هذه الأناقة في حقائب الظهر، التي يُعاد تصميمها كل موسم بأشكال فاخرة ومميّزة.

ومن أبرز تصاميم هذا الموسم حقيبة "رايدر" التي تجمع بين الخطوط الهندسية المرنة والصرامة العسكرية وعدم التكلّف بأجواء مستوحاة من نيويورك. وتتميّز بجاذبيتها الحديثة والبسيطة بفضل استخدام الجلد الراقي والمكوّنات الفضّية.

وتركّز حقيبة "باك باك"، ذات الخطوط الكلاسيكية، على التفاصيل وتشتمل على كل رموز "جيڤنشي" البصرية، بما في ذلك النقشات الرئيسية (أي القرد والنجوم والغرافيكس وغيرها).

تمثّل حقيبة "سڤنتين" الجانب الرياضي من رجل "جيڤنشي"، بدرزاتها وسحّاباتها المدوّرة، التي توحي بالخطوط في ملاعب كرة السلة. ويمكن حمل هذه الحقيبة العملية على الكتفين أو باليد كحقيبة سفر، وتشمل جيباً من الشبك لاحتواء حذاء.

أمّا حقيبة "أوبسيديا" فهي النسخة الرجالية من الحقيبة النسائية التي تحمل الاسم نفسه، وتتّسم بالجيوب الجانبية والجلد فائق المرونة والبكلة المميّزة المفعمة بالرجولة. وبفضل أناقتها التي تجمع بين البساطة والرقي، تجسّد التماسك بين مجموعات الدار الرجالية والنسائية وذوق ريكاردو تيشي المائل إلى المزج المتقن بين الأنوثة والرجولة.

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus

محافظ مميزة من رودرر

كشفت رودرر، الشركة المصنعة للسلع والاكسسوارات الجلدية الفاخرة الحصرية ومقرها دبي، عن مجموعة من مَحافظ فاخرة الصنعة بتقنية حجب RFID التي تحافظ على بطاقاتك الائتمانية