7 فيديوهات حققت شهرة كبيرة على الانترنت قبل ظهور يوتيوب!

يعتبر موقع يوتيوب من المواقع الأكثر إثارة حول العالم فيما يتعلق بالفيديوهات، وهو المنصة الأولى في العالم التي تشتهر بذلك.

ولكن للأسف هناك الكثير من الفيديوهات الشهيرة، التي ظهرت قبل أن ينتشر اليوتيوب بهذا الشكل، ولو كانت عليه لحظيت بأرقام مشاهدة عالية:ـ

1)   حرب النجوم للأطفال (2003):

 وهو عبارة عن فيديو لشخص يصور نفسه بشكل ساخر يقلد خلال الفيديو لعبة حرب النجوم الشهيرة، مع إضافة العديد من المؤثرات الصوتية الخاصة التي تزيد من جودة الفيديو.

2)   الطفل الراقص:

 وهو عبارة عن شكل كرتوني ثلاثي الأبعاد ويبدأ الفيديو بموسيقي الروك السويدية، ثم يتجه لبعض الموسيقى الأخرى التي يرقص على أنغامها ذلك الطفل الكرتوني بشكل ساخر ومثير.

3)   Don Hertzfeldt's (2000):

 

 وهو فيلم كوميدي قصير رُشح لجائزة أفضل فيلم كوميدي قصير أكثر من مرة، وهو يسخر من جميع المشجعين المتعصبين بشكل مثير، عبر شخصية الموزة الشهيرة.

4)   نوما نوما (2004):
وهو عبارة عن موسيقى البوب من مولودوفا، مع تصوير شخص لنفسه وهو يرقص عليها، وانتشر حينها بشكل كبير على شبكة الانترنت.

5)   نهاية العالم (2003):

وهو فيديو مثير يوضح نهاية العالم، والفوضى وحجم الدمار الذي تتعرض له الكرة الأرضية عندها، ولكن بشكل ساخر وفكاهي من خلال العديد من نجوم الكارتون الساخرين.

6)   Badger Badger Badger (2003):

 وهو عبارة عن فيلم فيديو لرسوم متحركة، ترقص على أغنية سخيفة، تكرر فقط تلك الكلمة Badger Badger Badger ولا تستغرق سوى بضع ثواني لكنها كانت مثار كبير للسخرية.

7)   أغنية اللاما (2004):

وهي عبارة عن فيديو فلاش للرسوم المتحركة، بها حيوان اللاما، يغني أعنية حول الناس والبط، وحقق هذا الفيديو مئات الآلاف من المشاهدة.

 

 

, كاتب بموقع ANAMAN يهتم بالكتابة في موضوعات منوعة تهم فئات كبيرة من مجتمعنا العربي، مثل المتعلقة بالصحة واللياقة البدنية والرياضة والتنمية البشرية والعلاقات الاجتماعية وكذلك الموضة وستايل وكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا والمحركات.

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus

اس إم أس الحل الأمني الأمثل لردع الجرائم عبر تطبيقاته المميزة

رغم وجود عدة شركات في السوق المحلي والشرق الأوسط متخصصة في الأنظمة الأمنية، الا ان برنامج إس أم إس من شركة كي تك للحلول الأمنية، استطاع في وقت قصير أن يحقق نجاحاً كبيراً