تعرف على ميزة "إستقصاء الزوار" من إس إم إس للحلول الأمنية

تواصل شركة كي تك للحلول الأمنية تقديم خدمات أمنية عالية الدقة والجودة، وتحقيق المزيد من النجاحات من خلال برنامجها القوي والمتميز "أس ام أس" الذي يعد طفرة في عالم أمن المعلومات ، والذي يحتوي على الكثير من التطبيقات والمميزات.

من التطبيقات المهمة التي يقدمها "أس أم أس" ميزة " إستقصاء الزوار " عن طريق تتبع الوجه والتي من خلالها يتم جمع المعلومات عن الزوار للبنايات أو الفنادق، أو السكان، وعدد مرات الزيارة، وأوقات الدخول والخروج، بالإضافة الى تتبع المركبات وتخزين جميع المعلومات الكترونياً، دون الحاجة لاستخدام الورق والحفظ في سجلات.

يقول الرئيس التنفيذي لـ"كي تك":

تعقب المركبات أو الزوار والتعرف على وجوههم لم يعد حكراً على أفلام الحركة أو الأفلام البوليسية، لقد وفرنا في الواقع تطبيقات تندرج ضمن برنامجناً "أس أم أس" مهمتها التحذير من تحركات الزائرين المتطفلين للمنشآت والمباني وبخوارزميات سهلة الاستخدام، لتحل مكان التسجيل اليدوي للزائرين، خصوصاً أنه يتم إدراج المعلومات الدقيقه للزائرين قبل دخولهم ولا يتم دخول أي شخص في حال نقص المعلومات، حيث تعمل الخدمة على إرسال التنبيهات في حال إدخال معلومات عن زائر مزيفة أو غير صحيحة، الأمر الذي من شأنه زيادة نسبة الحماية في البنايات والمنشات.

هذه التطبيقات تسهل عملية ملاحظه التحركات المريبة للزائرين والمتطفلين و إرسال تنبيهات لغرفة المراقبة والتحكم، وهناك يمكنهم إصدار تقارير لحظية سريعة ومفصلة، أو التدخل بطريقة تضمن سلامة قاطني المباني و مستخدمي المنشآت.

من الجدير ذكره أن تطبيق " إستقصاء الزوار "، يضمن تسجيل المعلومات بدقة عالية وصحيحة و يسهل سرعة الوصول اليها بطريقة عملية و آمنه من خلال التخزين السحابي  في أي مكان وزمان.

الأمر لا ينتهي عند تعقب الزوار أو التعرف على وجوههم و مقارنتها بإذونات الدخول بل يتعدى الى المتابعة و التعرف على المركبات التي قد تعرقل مسار المواقف في حالات الطوارئ، و تزويد غرف التحكم بالمعلومات المخزنة مسبقاً و يمكن أيضا التعرف على أماكن المركبات التي نسي أصحابها أماكن وقوفها، هذه الخدمات وغيرها من المميزات كانت في الماضي عباره عن استهلاك للكادر البشري والمالي والعديد من المطبوعات، يأتي تطبيق إستقصاء الزوار التابع لبرنامج "أس أم أس" التي طورته "كي تك" بكوادرها بالحلول السريعة لكل ما سبق وأيضا يجعلها في متناول يد المسئولين. 

يضيف السيد فراس سنو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "كي تك"، أن برنامج " أس أم أس"  متعدد اللغات ويمكن برمجته بخصائص عديدة، تلبي جميع المتطلبات الأمنية ،حيث لكل مبنى خصوصيته و متطلباته، وهذا يمكننا من استخدامه في المباني التجارية والسكنية، و المراكز التجارية بالاضافة الى المستشفيات والمؤسسات التعليمية وفي أي مكان بحاجة الى الحلول الأمنية.

يذكر أن الشركة وقعت مؤخراً عقوداً مع كبريات الشركات في منطقة الشرق الأوسط ودولة الإمارات العربية المتحدة، منها "وايز جروب" وسلسلة فنادق "أوريس"، حيث قامت بتزويدهم بخدمات " أس أم أس " الذي يوفر الوقت والجهد والسرعة والاتقان.

توفر مجموعة كي تك في المملكة المتحدة، الأردن والإمارات العربية المتحدة حلول أمنية متقدمة للشركات والمؤسسات، من أبرزها كاميرات المراقبة وأجهزة القراءة البيومترية إضافة إلى تقديم دورات تدريبية متخصصة في مجال الحلول الأمنية. 

كلمات مفتاحية

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus