اعتراف خطير من آبل بشأن هواتف "آيفون" القديمة!

أكدت عملاق صناعة الهواتف الذكية في العالم شركة آبل الأمريكية، أنها تقوم بإبطاء هواتف آيفون القديمة، من أجل الحفاظ على البطارية لأطول فترة ممكنة، من خلال الحد من سرعة وحدة المعالجة المركزية، ومن ثم زيادة درجة حرارة الهاتف.

بدأ الجدل الأسبوع الماضي، عندما اشتكى بعض المطورين من تحديثات نظام آبل الجديدة، والتي تجعل أجهزة مثل آيفون 6S و آيفون 7 أكثر بطئًا.

وتحاول الشركة من خلال تلك الطريقة الحفاظ على البطارية لأطول فترة ممكنة، وزيادة عمرها الافتراضي، حيث تعجز بطاريات ليثيوم أيون عن تقديم السرعة العادية للجهاز عندما يكون في ظروف باردة، أو عندما يكون شحن البطارية ضعيفاً، وكل هذه الأمور قد تؤدي إلى توقف الجهاز بشكل غير متوقع، وهو ما دفعها لإبطاء الهاتف من أجل زيادة درجة حرارته ومن ثم زيادة عمر البطارية.

في المقابل انتقد العديد من المستخدمين هذا السلوك من آبل، حيث كان من المنطقي إصلاح العيوب، أو تبديل وتغيير البطاريات بأخرى أفضل، بدلا من إبطاء الجهاز، وعدم إبلاغ العملاء بالأمر، وهو ما قد يؤدي بهم إلى الاعتقاد أنهم بحاجة إلى هاتف جديد، وليس مجرد بطارية.

الأمر الثاني، أن آبل تجعل من الصعب جدًا تغيير البطارية، ليكون على المستخدم شراء هاتف جديد للشركة، وكان يجب على الشركة أن تجعل بطاريتها أفضل، وجعلها متاحة للمستهلكين. 

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus