رقاقة طبية لفحص الإيدز و الملاريا تظهر النتيجة في دقائق

الاهتمام بالصحة العامة، والفحص الدوري والقيام بالتحاليل اللازمة، هي ثقافة صحية غربية، نأمل أن تنتشر في عالمنا العربي من أجل صحة أفضل للمواطن العربي، وللتقليل من انتشار الأمراض التي يمكن تفاديها في حال الفحص المبكر والدوري.

ولكن إذا كان ليس لديك وقتا كافيا لهذه الفحصوصات الدورية، أو تخشى من تكاليف التحليلات الباهظة التي تجرى في المستشفيات، فقد قدم الباحثون لك الحل، من خلال "رقاقة طبية دقيقة" يمكنها الكشف عن الأمراض المعدية كالزهري والتهاب الكبد الوبائي بأنواعه وكذلك فيروس الإيدز.

 وتستخدم هذه الرقاقة في الفحص والتشخيص الطبي، وحجمها يصل إلى نفس حجم بطاقات الائتمان، وتبلغ نسبة الدقة في الكشف عن الأمراض بواسطة هذه الرقاقة 100%.

وتتغلب هذه الرقاقة الدقيقة على العديد من الصعوبات التي قد تقف بوجه الساعي إلى الرعاية الصحية ومنها ارتفاع التكاليف، ضيق الوقت،او صعوبة الحصول على نتائج موثوق فيها.

وفكرة هذه الرقاقة تتمثل في جمع أكبر قدر من الفحوص من خلال أداة واحدة، يمكن الحصول عليها من أي مكان في العالم، بدلا من إجبار الفرد على الذهاب إلى سحب عينات من خلال معامل صحية أو مستشفيات، والانتظار لعدة أيام من أجل الحصول على النتائج.

وتفحص الرقاقة العديد من البروتينات التي ترتبط كل منها بمرض ما، وبنفس عينة الدم الواحدة

فهناك العديد من الفحوصات الخاصة بالأمراض المعدية مثل التهاب الوباء الكبدي او الإيدز، قد تسفر عن نتائج إيجابية كاذبة، أي يتم تشخيص الرجال الأصحاء على أنهم مرضى بشكل خاطئ.

والرقاقة الطبية  يمكنك أن تمسكها بيدك وهي أكثر دقة وأرخص سعرا، حيث يبلغ ثمنها 100 دولار، كما انها سهلة الاستخدام وليست معقدها في تكويناتها.

ونتائج التحليل عبر هذه الرقاقة الدقيقة، تظهر في غضون دقائق، على عكس المعامل والمختبرات الأخرى التي قد تضطر إلى الانتظار ساعات أو أيام وأحيانا أخرى أسابيع، للحصول على نتائج التحليل.

كلمات مفتاحية
رئيس تحرير, ومن مؤسسي موقع ANAMAN ، مهتم بالكتابة عن كل ما يهم الرجل ، وبالأخص في المواضيع المتعلقة بتطوير الذات وتحسين المظهر والاهتمام بالصحة واللياقة البدنية

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus