عشرة أسئلة يجب أن تطرحها على خبيرك المصرفي !

مع اقتراب العام الجديد، تتشكل لدينا توقعات وطموحات جديدة للتغيير نحو الأفضل. وسواء أكنت تتطلع إلى تعلم مهارة جديدة أو السفر إلى وجهة جديدة، فالوقت مناسب جداً للتحكم أكثر بشؤونك المالية. إليك بعض الأسئلة التي ينبغي طرحها على خبيرك المصرفي كخطوة أولى بهذا الاتجاه.

اطرح الأسئلة المعتادة حتى إن كنت تعرف إجاباتها:

1.    ما المميزات التي سأحصل عليها من خدماتكم المصرفية؟ سيقدم الخبير المصرفي قائمة خدمات طويلة. وقد تكون المنتجات المعروضة مفيدة لك، وهذه تشمل بطاقات السحب عبر الصراف الآلي، والبطاقات الائتمانية، وقسائم الحسومات في المطاعم وغيرها من المنتجات.

2.    ما مدى سهولة التعامل مع البنك؟ هل توجد فروع كافية قرب منزلك أو مكان عملك؟ وماذا عن آلات الصراف الآلي؟ هل ستضطر إلى التنقل لمسافات بعيدة لكي تودع أموالك أو تسحبها؟

3.    كم مرة يمكنني أن أسحب أموالاً في اليوم أو الأسبوع أو الشهر؟ هذه المعلومة ضرورية لأنك لا تعلم متى تحتاج إلى سحب مبالغ مالية. 

4.    هل تتوفر الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والأجهزة المتحركة؟ هل يمكنني التحقق من رصيدي وتسديد الفواتير وإرسال الأموال إلى وطني عبر تلك الخدمات؟ من المؤكد أنك لا ترغب الوقوف طويلاً في صفوف الانتظار لإجراء مثل هذه المعاملات. 

5.    كم تبلغ رسوم الحفاظ على حساب جارٍ أو حساب توفير في البنك؟ وما رسوم نقص المبلغ عن الحد الأدنى للرصيد في البنك؟ هل هناك رسوم على استخدام بطاقات الصراف الآلي، أو تخديم التعليمات الدائمة، أو تسديد الفواتير عبر الإنترنت، أو تحويل الأموال، أو غيرها من الخدمات؟

6.    ماذا سيحدث في حال بالغت في سحب الأموال؟ كلنا نعلم ما سيحصل، لكن من الأفضل أن تأخذ فكرة وافية عن الأرقام ذات الصلة.

يمكنك الآن أن تطرح مزيداً من الأسئلة مثل ما يلي:

7.    أين تذهب أموالي؟ لا يضع البنك أموالك في خزائن تحت الأرض ولا يطبق عليها حراسة مشددة، بل يستخدمها لأغراض مفيدة. ومن المعروف أن البنوك التقليدية تُقرض الأموال إلى مستخدمين آخرين مقابل نسب فائدة عالية لتحقق منها الأرباح. أما في الصيرفة الإسلامية فالأمر مختلف، خاصة وأن التعامل بالفائدة أو الربا محرم شرعاً. لذا فإن أرباح البنك الإسلامي تأتي من استثمار المال لتمويل الشركات والنشاطات الحلال والأخلاقية التي تعود بنفع على المجتمع.

8.    هل يمكنني أن أطمئن على إيداع أموالي في مصرفكم؟ تعتبر البنوك في الإمارات آمنة بشكل عام مقارنة بنظرائها حول العالم. وحتى في ظل الأزمة المالية العالمية السابقة، تم منح جميع الإيداعات المالية في البنوك المحلية والدولية التي يشرف عليها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ضمانة كاملة لمدة ثلاثة أعوام.

9.    ما الذي سيحصل لأموالي في حال فشل البنك؟ لمعرفة الإجابة، يجب فهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل البنك أولاً. قد تتعرض البنوك للفشل في العادة لأنها لا تخزن الأموال ولا تحرسها، بل هي تقوم باستثمار الأموال على شكل قروض أو في شركات أو أعمال معينة. لذا ينبغي عليك أن تسأل خبيرك المصرفي أين ستُستخدم أموالك، وتأكد من أن إيداعاتك لن تُستخدم في استثمارات فيها نسبة عالية من المضاربة. وفي حين يتم تغطية إيداعات البنوك من قبل التأمين في بعض البلدان حتى مبلغ معين، تتحمل البنوك الإسلامية الخسائر مع العميل نظراً إلى أن العلاقة بين البنك الإسلامي والعميل هي علاقة شراكة في الخسائر والأرباح.

10.السؤال الأهم هو: ما الشروط أو الأحكام التي فاتتني؟ جميعنا يعلم أهمية الشفافية في التعاملات المالية. وكل واحد منا يعرف شخصاً فاتته شروط أو قواعد معينة عند تسديد دفعات البطاقة الائتمانية وانتهى به الأمر لأن يشتكي لنا لمدة طويلة مما حصل له. لذا تأكد من قراءة كافة الشروط والأحكام وأن تفهم ما وراء السطور قبل أن تقوم بالتوقيع على أي شيء، خاصة إذا كنت ستتحمل أي مسؤولية. 

آراءكم و تعليقاتكم

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع أنامان بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط
comments powered by Disqus